Mme Lelette el Chaer

Printer-friendly versionSend by email

حضرة عمداء الجيش اللبناني

حضرة الأب الرئيس

الآباء الأجلاء

ممثلو لجنة الأهل

زملائي

أحبائي الطلاب

لمّن من أسبوع بلّغوني إنو لازم قول كلمة بذكرى الإستقلال، سألت: نحنا عن جدّ بدنا نحتفل بالإستقلال؟

يا أحبة، كل سنة هالمناسبة بتكون أمرّ من السنين الماضية وفيها غصّة أكتر.

بعد التفكير، قلت أكيد رح إحكي، بس مش رح إحكي شعارات عن معنى الإستقلال، رح إحكي ذكرى الإستقلال لقول للجميع هالأزمات يلي عم بيمرّ فيها لبنان مش لازم تهبّط عزيمتنا، بالعكس، لازم تقوّينا وتدفعنا لنكمل ونستمرّ ونتطلع لغد أفضل، ونكون مثابرين وأصحاب حقّ وقضية ما نتخلى عنها.

 

قضيّتنا هيي الحفاظ على وطننا لبنان، وروح لبنان والعيش المشترك فيه، وقبول الآخر والحوار معو، والتفاهم ضمن ما ينص عليه الدستور.

 

إنتو بتعرفو إنو دستورنا بينصّ أولاً على حرية الفكر والمعتقد. ومن هيدا المنطلق لازم نكون أحرار بتفكيرنا وإلتزاماتنا، و ما نكون مُرتَهَنين لا لزعيم، لا لبلد آخر، ولا لطايفة، إنما يكون إلتزامنا الوحيد لوطننا لبنان.

إنّا نكون أحرار بتفكيرنا مش يعني نعيش بالفوضى ونتخاصم ونتقاسم الوطن غنائم.

 

أحبائي الطلاب

مدرستكن سلّحتكن بالمعرفة وزرعت فيكن مبادئ وتعاليم أبرزها التمييز "le discernement "

استعملو التعاليم يلي ربّوكن عليها الآباء اليسوعيين، تا تعرفو تميزو بين الصح والغلط، بين المنيح والمش منيح، وتعرفو تختارو قيادييكن وزعماءكن، وتعرفو بالتالي تحافظو على لبنان، و ما تكونو مستزلمين لأحد وتابعين لأوطان تانية مهما تعددت جنسياتكن.

ومن ضمن السلاح يلي تسلحتو فيه بسيدة الجمهور، العيش المشترك "le vivre ensemble" وقبول الآخر "l’acceptation de l’autre  " والحوار"le dialogue et la communication"

كلها مبادئ ترسخت فيكن مع العلم والمعرفة يلي عطيتكن ياها مدرستكن.

 

كلنا منعرف إنو الإستقلال هوي كرامة،  عزّة، شموخ، شرف وحريّة، وعنا القدرة والعلم والمعرفة لنحافظ على هيدي القيم.

ألأحداث يلي مريّنا فيا الأسبوعين الأخيرين علمتنا درس كتير مهم، هوي إنو وحدتنا الداخلية أهم من تحالفاتنا الخارجية و لازم نتمسك فيا.

إنتو أبناء المستقبل، عليكن بيتكل الوطن، حكّمو فكركن، خليكن متحدّين وما تفرّطو ببلدكن لبنان، مهما غرّتكن المناصب والمغانم والظروف.

قولو دايماً: لبنان أولاً وأخيراً.

 

عشتم،

 عاشت مدرسة سيدة الجمهور،

 عاش لبنان

                                                                                 ليليت الشاعر