بيان صادر عن الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة في لبنان

Printer-friendly versionSend by emailPDF version

عين نجم، الإثنين 10 شباط 2020

 

عشية انعقاد جلسة مناقشة البيان الوزاري في البرلمان اللبناني المقررة يومي الثلاثاء والأربعاء 11 و 12 شباط 2020، سرى التداول عبر مجموعات الواتسآب وبعض وسائل التواصل الاجتماعي ببيان كاذب منسوب إلى الأمين العام يدعو فيه المدارس إلى الإقفال...

في هذا الصدد، تنفي الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان نفيا قاطعًا ما يجري التداول به لجهة طلب اقفال المدارس الكاثوليكية يوم غد الثلاثاء، موضحة ان هذا البيان هو عارٍ عن الصحة جملة وتفصيلا ، وأن الأمين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان لم يدلِ بأي موقف بهذا الخصوص، لا من قريب ولا من بعيد.

وعليه، تأكيدًا لمواقفها المبدئية السابق إعلانها في بياناتها ، وانسجامًا مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقية حقوق الطفل والشرعة التربوية للمدارس الكاثوليكية وسائر توجيهات تعليم الكنيسة الكاثوليكية في الشأن الاجتماعي،

وبعد أخذ رأي رئيس اللجنة الأسقفية للمدارس سيادة المطران حنا رحمه، وبعد التشاور مع الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار الموجود في القاهرة حاليًا،

تكرر الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية دعوتها جميع الأسر التربوية، إلى الالتزام بقرار فتح المدارس صوناً لحق الأطفال بالتعلم، طالبة من جميع المعنيين تحييد القطاع التربوي عن جميع التجاذبات، مع تكرار تأكيد احترام الحريات العامة جميعها التي يكفلها الدستور اللبناني.

وإذ تحتفظ الأمانة العامة لنفسها بحق اتخاذ التدابير القانونية المناسبة بحق من يثبت تورطهم في بث الشائعات والأكاذيب المضللة وإلصاقها بالأمانة العامة، تهيب بالجميع توخي الدقة في نشر أي خبر يتعلق بالأمانة العامة ومواقفها المختلفة وعدم الركون إلا إلى المرجعية الحصرية الناطقة باسم الأمانة العامة المدارس الكاثوليكية ممثلة بشخص الأمين العام الأب بطرس عازار .

تقبلوا خالص الاحترام.

الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان